هل الإنسان هو أول من سكن الأرض ؟(1)

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

هل الإنسان هو أول من سكن الأرض ؟(1)

يعتقد الكثيرون أن الإنسان هو أول من سكن الأرض، ودليلهم على ذلك "قصة سيدنا أدم مع أبليس". ولكن الحقيقة هى أن أول من سكن الأرض هم الجن حيث خلقهم الله عز وجل قبل خلق سيدنا أدم ب 2000 عام.
ويبقى هناك دائما أسئلة تطرح نفسها وهى: كيف عاش الجن على الأرض ؟ كيف ظهر أبليس ؟ بداية ظهور سيدنا أدم ؟ للإجابة نحتاج أن نتعرف على قصة سيدنا أدم [رمز الإنسانية] مع ابليس [ رمز الشر].

قصص الأنبياء

قصة ابليس وسيدنا ادم

لن نتحدث عن قصة الصراع بينهم من الناحيه الدينيه [ حيث أن الدين له دارسيه وأهل التفسير وهم الأحق فالحديث عن تلك الأمور]، ولكننا نتحدث من الناحيه التاريخيه لنتعرف على ترتيب الاحداث من قبل سيدنا ادم حتى نزوله إلى الأرض. 


تبدأ الأحداث قبل 2000 سنة من خلق سيدنا آدم ، عندما خلق الله الجن وسمح بهم بالعيش على الأرض، لكنهم فسدوا وأحرقوا ودمروا ملامح الكون ولم يكتفوا بذلك بل أنقسموا إلى قبائل وعشائر متنافسة فسفكوا دماء بعضهم البعض، وكان الله يجند الملائكة ليحفظ عشائر الجن وينهي حروبهم المستمرة. و كان الله ينزل جند من الملائكه ليحجز بين قبائل الجن و ينهى حروبهم المستمره.
حتى وجدت الملائكة يومًا جني يتيمًا "أبليس" مازال فى مرحلة الطفولة، فصعدوا به إلى قمة السماء وعلموه كيف يحمد الله ويطيعه.
لا تستغربه حين نقول أن أبليس تعلم على يد ملائكة فكان يقلدهم فى الصلاة والطاعة، ولكنه كان يشعر دائما أنه أفضلهم. 

حتى قرر الله تعالى أن يخلق مخلوقًا جديدًا "سيدنا أدم" من روحه ويده الكريمة، وأن يعلمه أسماء كل شيء، فتجمعت الملائكة حوله لتتعلم منه، لكن أبليس المغرور شعر بالذل والغيرة والحسد فكيف يتم تمييز وتفضيل المخلوق من الصلصال "سيدنا أدم" عن المخلوق من النار "أبليس" الذي يمتلك قوى خارقة ويشعر دائمًا بأنه أفضل من أي شخص آخر.

تفاقم الأمر عندما أمر الله جميع المخلوقات بالسجود لسيدنا آدم ، فسجدوا ماعدا الشيطان الذي وقف متغطرسًا رافضًا السجود وعصى أمر الله ، فطرده الله إلى الأرض مرة أخرى.


كيف كانت الصلاه على النبي اول المهور.

اما ادم فقد خلقه الله بخلقه قويه شامخه .. 

قال رسول الله :


ان اباكم ادم كان كالنخله السحوق ستين ذراعا كثير الشعر موارى العوره .. فقد كان طول سيدنا ادم اكثر من 60 ذراعا اى اكثر من 30 مترا

 فأسكنه الله فى الجنه، ولما رأى الله سيدنا آدم يشعر بحزن ووحدة ، فخلق حواء من أحد ضلوعه، وخاصة تلك التي غطت قلبه، ولما استيقظ من نومه وجدها معه في الجنه فأراد أن يقترب منها ... فقالت له الملائكه

 الا يقربها الا ان يؤدى مهرها فقال وما مهرها ؟ قالو ان تصلي على النبي محمد "صل الله عليه وسلم " ولما ادى مهرها صارت زوجه له وكان شهود الزواج ملائكه الرحمن .. والله خير الشاهدين.


كانت هناك شجرة تفاح في الجنة (الأمتحان الأول للإنسان) ، وكانت تلك الشجرة الوحيدة التي تعتبر من شجر الأرض وتوجد في السماء، فنهى الله سيدنا آدم وحواء من تلك الشجرة فلا يقتربون منها ولايأكلون من ثمارها، وظل سبب المنع لغزا حير أذهان آدم وحواء فلإنسان يطبعه فضول لكن أبليس يعلم جيدا أن " كل الممنوع مرغوب"، فاغتنم الشيطان تلك الفرصة ووسوس لهما أن من أكل ثمار تلك الشجرة يبقى خالدا إلى الأبد ، فأكلوها. فلما اكلوها ظهرت عوراتهما فخجلوا ان يراهم الله هكذا فجمعوا اوراق التين يستروا بها انفسهم.غضب الله على آدم لعصيانه وخرق أوامره وأمره بالنزول إلى الأرض مع امرأته حواء ، فاستغفر آدم خطيئته ، فتاب الله عليه، ونزل آدم وزوجته إلى الأرض. في مكة المكرمة ، فنزل آدم على جبل الصفا ونزل حواء على جبل المروة.

reaction:

تعليقات