عصور ما قبل التاريخ

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

انقسامات العصور التاريخية كانت هناك العديد من العصور التاريخية التي انتقل فيها الإنسان نوعيًا من عصر إلى آخر. إلا أن علماء التاريخ القدماء لم يتفقوا على تعريف العصور التاريخية بطريقة ما ، حيث اختلف تصنيفهم على مدى العصور نفسها ومن حضارة إلى أخرى ، ومع ذلك تم الاتفاق أخيرًا على تعريف العصور التاريخية. يعتبر حاليًا الأكثر شهرة والأنسب للتصنيف حول العالم ، حيث تم تقسيم التاريخ المسجل إلى ثلاثة أجزاء:
قديمة، ووسطى، وحديثة، وهناك أيضا قسم آخر قبل تسجيل التاريخ وهو عصر ما قبل التاريخ.

تقسيم العصور التاريخية


تعتبر الفترة السابقة من التاريخ فترة ليست محفوفة بالإنجازات ، لكن الناس في تلك الحقبة كانوا قادرين على المساهمة ببعض الإنجازات البسيطة التي ساعدت العصور المتعاقبة على التقدم. في غياب الكتابة في ذلك الوقت ، لم يتم تسجيل أي مما فعلوه في السجلات المكتوبة

عصور ما قبل التاريخ.

يدور تعريف عصور ما قبل التاريخ حول الفترة التي سبقت اكتشاف الكتابة، وهذه الفترة التي عاش فيها الإنسان القديم حياة التنقل والتجوال والبحث عن الماء والغذاء والأمن والاستقرار وحياة تطور الإنسان القديم تدريجيًا ، حيث استقر الإنسان بعد أن أمضى فترة طويلة من الوقت يتنقل فيه من مكان إلى آخر ، وبدأ في الزراعة بعد أن كان اعتماده كله على صيد الحيوانات وما شابه ، ثم تطورت بيئته السكنية ، حيث أمضى الرجل العجوز فترة جيدة من الوقت في العيش في الكهوف حتى بدأت فكرة بناء منازل طينية مغطاة بسقف من القش. هذه التطورات تدل على أن الإنسان بطبيعته يسعى إلى التطور ولا يتوقف. يريد أن يعيش بطريقة مختلفة في جميع الأوقات. ومع ذلك ، يجب على الباحث في موضوع تعريف "عصور ما قبل التاريخ" أن يدرك أن الإنسان الحديث ليس سوى امتداد لما كان عليه الإنسان القديم. ومنتج طبيعي منه.


التسلسل الزمني لحضارات ما قبل التاريخ تنقسم حضارات ما قبل التاريخ بالترتيب إلى ثلاث فترات - اعتمادًا على تصنيع الأدوات والتقنيات الرئيسية المستخدمة في كل منها - وهي: العصر الحجري ، والعصر البرونزي ، والعصر الحديدي ، وحضارات أخرى وصلت خلال العصر الحجري. العصر الحديدي ، وهذا هو نهاية عصر ما قبل التاريخ

1- العصر الحجري

عاش الإنسان قبل بداية التاريخ ، في فترة اعتمد فيها على الحجارة لإشعال النار وصنع ما يحتاجه من أدوات من الحجارة ومنها الأسلحة ، فكان يقطع الحجارة ويقطعها حتى تصبح أدوات صالحة للاستعمال ، و يمر العصر الحجري بثلاث مراحل وهي:

العصر الحجري القديم:

تزامنت بداية العصر الحجري مع بداية الحياة على الأرض ، وانتهت بقدوم عام عشرة آلاف قبل الميلاد ، وكان الإنسان في هذه الفترة مسافرًا متكررًا ولم يستقر في مكان واحد ، وقدم له قوته. من الصيد وهي الفترة التي تعلم فيها إشعال النار بالحجارة.

العصر الحجري الحديث:

امتدت فترة العصر الحجري الحديث من عشرة آلاف قبل الميلاد إلى أربعة آلاف قبل الميلاد ، تمكن الإنسان خلالها من تحقيق الاستقرار وتربية الدواجن والحيوانات وزراعتها باحتراف ، واستخدم الحجارة المصقولة ، وظهور النشاط التجاري وصناعة النسيج .

عصر الحجر والمعادن:

تزامنت بداية هذه الحقبة مع عام أربعة آلاف قبل الميلاد ، تمكن الإنسان خلالها من صهر المعادن وطرقها ، فتمكن من صنع الخناجر كأقدم أداة حديدية.

2- العصر البرونزي:

يشير مصطلح البرونز إلى المعدن الذي يجمع بين القصدير والنحاس ، وأصبح هذا المعدن شائعًا في صناعة الأسلحة والأدوات ، حيث يشير العصر البرونزي إلى الوقت الذي كان فيه المعدن البرونزي هو المعدن الأساسي المستخدم في صنع الأدوات والأسلحة ، هو ، للفترة ما بين 3500 و 1200 قبل الميلاد ، وقد قسم العلماء هذه الفترة إلى العصر البرونزي المبكر والمتوسط ​​والمتأخر ، كما أنهم ينسبون الفضل إلى اكتشاف هذا المعدن وبداية العصر الثاني عندما تم ذكر عصور ما قبل التاريخ في من أجل الحضارة السومرية التي نشأت في بلاد ما بين النهرين ، حيث أضافوا القصدير إلى النحاس لإنشاء معدن جديد أكثر استدامة من النحاس ، واستخدموه في مجال الأسلحة وصنع الأدوات المنزلية ، بالإضافة إلى تميز هذا العصر بالمعدن البرونزي ، شهدت كذلك تطور أنظمة الكتابة وبناء الأهرامات والزقورات ، وهي أبنية كبيرة ومرتفعة تستخدم للأغراض الدينية.

3- العصر الحديدي 

وهي الفترة التي أعقبت العصر البرونزي ، وبدأت مع بداية القرن الثاني عشر قبل الميلاد ، وسادت في الهند واليونان والشرق الأوسط ، وأكثر ما يميز هذا العصر انتشار استخدام الحديد حيث أصبح بديلا عن البرونز. يستخدمه في حياته اليومية.



reaction:

تعليقات