شعر الأدب الجاهلى

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أقسام الشعر وطبقات الشعراء فى العصر الجاهلي:- 

أ - يقسم الشعر الجاهلي من "حيث الكمية " إلى شعراء مكثرين ومعتدلين ومقلِّين. 
ب- يقسم الشعر الجاهلي من" حيث الزمان " إلى شعراء متقدمين ومتوسطين ومتأخرين 
ج - يقسم الشعر الجاهلي من" حيث الإجادة " إلى شعراء متفوقين وممتازين ومجيدين :- 


(فالمتفوقون هم أصحاب المعلقات شعراء الطبقة الأولى: امرؤ القيس، زهير، النابغة، أما الممتازون فهم شعراء الطبقة الثانية: الأعشى، لبيد، طرفة، وأخيرا المجيدون فهم شعراء الطبقة الثالثة: عنترة، عروة بن الورد، دُريد بن الصمة، المرقش الأكبر.) 

أدب العصر الجاهلي

ويمكن القول: 

إن الشعراء الجاهلين كلهم ​​مجيدون ، لكنهم يختلفون في الإتقان: -


فيتميز القيس: حسن الوصف والتشبيه والابتكار والتصرف بالمعاني.
وزهير: حكم وحمد وصناعة الشعر. أي إتقان التعبير.
وللعبقرية: الصبر ، والاعتذار ، ونوعية الوضوح ، والوعي بالموضوع من جميع جوانبه.
وللعشاء: الرنة الشعري.
إلى عمرو بن كلثوم: كبرياء وحماسة.
الحارث بن هلزة: الدليل والحجة.
وللخبث: حنان الشعور والشعر والحماس


خصائص الشعر الجاهلي 

الشعر الجاهلي مرآة تعكس البيئة ، بعاداتها وتقاليدها وحروبها ، والصفات التي نشأت فيها ، والحيوان الذي يعيش ، والأدوات المستخدمة ، مما جعل الشعر في المقام الأول لقوة تأثيره وحيويته. سهولة الحفظ.


أهم سمات القصيدة الجاهلية :


1- وضوح المعاني .
2- عدم الأناقة في ترتيب المعاني والأفكار (أي قلة الاهتمام).
3- جودة استخدام الكلمات في معانيها.
4-الخيال البديع وتشبيهات مضحكة واستعارات جميلة.
5- قلة استخدام الاستعارات 
6- عدم الأعتماد هلى استعمالالمحسنات البديعية.
7- تفضيل الإيجاز لكن ليس فى جميع الحالات. 

أغراض الشعر الجاهلي : 

أ - الفخر والحماسة 

تضمن الكبرياء والحماس الاعتزاز بالشجاعة والكرم والصدق والعفة والاعتزاز بالنفس والاعتزاز بالقبيلة. وتداول الشعراء في مدح القبائل بقصائد فيها نوع من المبالغة. أما الحماسة (في الجاهلية) فهي الشعر الذي يتحدث عن تشجيع أبناء القبيلة على قتال العدو ، وهو يمثل حقيقة الصراع القبلي على أرض الجزيرة ، والحقائق التي تحدث بينهم. القبائل.

ب - الهجاء 

ظهرفن الهجاء في الشعر الجاهلي بسبب الحروب القبلية والصراعات والتعصب. أهم ما يميزها أنها كانت هجاء مهذب وخالي من الإهانات والشتائم.

ج - الغزل 

انقسم الغزل في العصر الجاهلي إلى قسمين: 

1. غزل صريح: وهو نوع من الغزل يصّور جسد المرأة بطريقة مباشرة، ومن رواده الأعشى و امرؤ القيس 

2. غزل عفيف: وهو الغزل السائد في العصر الجاهلي بكثرة، حيث يصّور حياء المراة وعفّتها وأخلاقها الجميلة، وقد تميز الغزل العفيف بكونه كان عفيفاً رفيع المستوى، يصوّر حياء وعفاف المرأة 


د - الوصف 

أصبح الوصف شائعًا جدًا في هذا العصر. اعتاد الشاعر الجاهلي تصوير أي شيء يمكن أن تراه عيناه ، مثل الحيوانات مثل الجمال والخيول (حيث كان أهم شيء للشاعر هو فخر فرسه). صور الشاعر الجاهلي الصحراء والجبال. ومن أبرز الشعراء وصف امرؤ القيس وغيرهم. تميّز الوصف في الشعر الجاهلي بطابعه الحسي ودقة ملاحظته وصدق نظرته. 


ه - المدح 

العظماء والحكام هم فئة من الناس تمدح فضائلهم من قبل الناس. وكان الجاهليون القدماء عموماً أكثر ميلاً من غيرهم إلى هذا النوع من تمجيد ونشر الفضائل. كان العظماء يتنافسون على جلب الشعراء وتكريمهم وتزويدهم بالمال والبركات. اعتاد الشعراء على إقناعهم ونشر أعمالهم في العرب ، مما يساعدهم على بسط نفوذهم. معاني التسبيح اقتصرت على الكرم والكرم والقوة والحلم ونحو ذلك.

أنفسم المدح فى الشعر الجاهلى إلى قسمين : 

1- مدح صادق: وهو مديح ينبع من المودة الشديدة للممدوح ويشيد بما فيه من صفات.ومن تلك المديح قصيدة "في الحرب والسلام" للشاعر زهير بن أبي سلمى ، وفيها أشاد رجلان من قبيلتي عبس وذبيان بمديحهما الصادق لتوسطهما بين القبيلتين لوقف الحرب بينهما (الحرب). دهاس والغبرة) التي استمرت 40 عاما. 

2- مدح من أجل المال: واقتصرت على الشعراء الذين دخلوا قصور الملوك فيمدحهم بما لا يملكون من أجل العطاء. 

و - الرّثاء 

وهو نوع لا يختلف كثيراً عن المديح ، إلا أن ذكر صفات الموتى الحسنة يقترن بالحزن والضيق على موته ورحيله. ظهر هذا الهدف بسبب الحروب العديدة التي كانت تقتل الأبطال ، وبالتالي ورثت. ومن أبرز سماته صدق الانفعال ورقة الشعور والبعد عن الترهيب والكذب والصبر والجلد. 

ز - الإعتذار 

حيث يعتبر "النابغة الذبياني" مؤسس هذا النوع من الشعر الجاهلي. نشأ هذا النوع من المدح واتخذ من صفات المديح وسيلة له تميز الاعتذار من خلال تشابك مشاعر الخوف والامتنان والأمل واللطف والذل والرحمة والاهتمام بالحب. النبيغة الذبياني اعتذر للملك النعمان بعد أن تركه.

reaction:

تعليقات