مقدمة أدب العصر الجاهلى

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

فى البداية علينا أن نعلم أن كلمة "الجاهلية" المطبقة في هذا العصر ليست مشتقة من الجهل بمعنى المخالف للعلم أو غير المتعلم ، بل من الجهل بمعنى السفه والغضب والنزق؛ فهي تقابل كلمة الإسلام التي تدل على الخضوع والطاعة لله جلَّ وعز وما يطوى فيها من سلوك خلقي كريم. المعنى المتداول للكلمة في القرآن الكريم والحديث النبوي والشعر الجاهلي هو "الطيش والتهور والغضب".

العصر الجاهلي

الجزيرة العربية

تحتل شبه الجزيرة العربية جنوب غرب آسيا ، وأطلق عليها أهلها جزيرة لأن الماء يدور فيها من ثلاث جهات في الجنوب والغرب والشرق. إنها شبه جزيرة ، ولا توجد شبه جزيرة تضاهيها في الحجم.

كان الجغرافيون اليونانيون والرومانيون يقولون إنها تنقسم لثلاثة أقسام: صحراء الجزيرة العربية ، وشبه الجزيرة العربية الصخرية ، وشبه الجزيرة العربية السعيدة ، لذلك جاء وصفهم
لصحراء الجزيرة العربية على النحو التالي:

لم يرسموا لها حدود، لكن يفهم من أقوالهم أنهم أطلقوا عليها أسم "الصحراء الشمالية"، التي تحد بلاد الشام من الغرب وتمتد شرقاً إلى العراق والحيرة. في شمالها ، كانت تدمر وتحكمها عائلة زوبا الشهيرة.

أما الجزيرة العربية الصخرية :

أطلقوا عليها اسم شبه جزيرة سيناء والمرتفعات الجبلية المرتبطة بها شمال الحجاز وجنوب البحر الميت حيث أسس الأنباط مملكتهم واتخذوا مدينة "البطرا" عاصمة لهم ، وهذا امتدت المملكة في عهد الحارث الرابع في أوائل القرن الأول الميلادي حتى دمشق. ومع ذلك ، استولى عليها الرومان في عام 106 بعد الميلاد.

اما الجزيرة السعيدة:

تضمنت وسط الجزيرة وجنوبها ، أو بعبارة أخرى كل شيء يتجاوز القسمين الأول والثاني. وربما يشير هذا ، من بعض النواحي ، إلى أن هذه الفرقة الثالثة كانت موالية لدول الجنوب مثل ماعين وسبأ.

حبث يقسم جغرافيو العرب الجزيرة إلى خمسة أقسام، هي: تهامة والحجاز ونجد والعروض واليمن. 

خطأ شائع :

قد ييخطر على بالك أن العصر الجاهلي يشمل جميع العصور والأزمنة التي سبقت الإسلام ، حيث يشير هذا العصر إلى المراحل التاريخية لشبه الجزيرة العربية في العصور القديمة.. لكن أولئك الذين يبحثون عن الأدب الجاهلي لا يتسعون في دراسته كل هذا الأتساع الزمنى، فغى كل الدراسات المتوفرة لنا عن العصر الجاهلى تنحصر على قرن ونصف قبل الرسالة النبوية. فهم راضون كل الرضا عن هذه الفترة الزمنية ، حيث فى هذه الفترة اكتملت اللغة العربية منذ سنواتها الأولى ، وأيضا جاءنا منها الشعر الجاهلي. ويؤكد على ذلك قول "الجاحظ" حين قال فى كتابه بعنوان"الحيوان":- 


" أما الشعر العربي فحديث الميلاد صغير السن، أول من نهج سبيله وسهل الطريق إليه امرؤ القيس بن حجر ومهلهل بن ربيعة.. فإذا استظهرنا الشعر وجدنا له -إلى أن جاء الله بالإسلام- خمسين ومائة عام، وإذا استظهرنا بغاية الاستظهار فمائتي عام"



اشتهرالعرب في العصرالجاهلي:

مع الكثير من الأشياء النبيلة مثل: الفروسية ، والشجاعة ، والصبر ، والكرم ، والولاء ، ومساعدة من يطلب المساعدة. كما برعوا في اللغة الفارسية (مهارة التعرف على دواخل الأمور من ظواهرها) وعلم الأنساب.

الحياة الدينية في الجزيرة العربية :
عرف العرب اليهودية والنصرانية ولكن معظم العرب كانوا وثنين يعبدون الأصنام ، وبعضهم عبد الشمس أو القمر


فنون أدبية برع فيها العرب في الجاهلية:
وقد برع العرب في الأدب في الشعر والنثر ، وهذا يدل على ذكاءهم وبلاغتهم 


· اللغة في الجاهلية: من صفات اللغة في الجاهلية:

(أ) قدرتها على التعبير عن النفس البدوية وتطلعاتها وأهدافها.


(ب) قدرتها على التعبير عن الخلافات والمنزاعات على كافة مرافق الحياة.


(ج) وصف للحقائق ، والغارات ، والانتصارات ، والمآثر 


(د) عدم قدرته على شرح الأفكار العامة والمعاني المعقولة والعلوم الميتافيزيقية "هلوم ما وراء الطبيعة" والدينية وغيرها. لأنهم لم يقصدوا ذلك.

العبارة الجاهلية: صفاتها:

(أ)استعمال الألفاظ في معانيها الوصفية الحقيقية.


(ب)اجتناب تلطيف العبارة.


(جـ)كثرة المترادف والمتوارد الناتج عن لغات قبائل متعددة.


(د)الإيجاز، وهو مزية من أهم مزايا الأدب الجاهلي.




reaction:

تعليقات